لعرايشي يبايع “آل خباشي” بدل مصالح الوطن،و هذه آخر فضائحه بإذاعة طنجة

قسم التحرير | 2017.01.07 - 3:55 - أخر تحديث : السبت 7 يناير 2017 - 3:55 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
لعرايشي يبايع “آل خباشي” بدل مصالح الوطن،و هذه آخر فضائحه بإذاعة طنجة

جريدة راضي نيوز – باريس
علمت “راضي نيوز” من مصادر موثوقة،أن الحسين خباشي،شقيق العامل السابق في وزارة الداخلية،المدير العام ل”صحراء ميديا”،و الصهر السابق للمدير العام للدراسات و المستندات،محمد خباشي،قام خلال بحر الأسبوع الجاري بتدخلات ماراطونية لدى ابن مدينته “علي خلا”،مدير البرامج بالإذاعة الوطنية،و ذلك قصد إقناع الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة،فيصل العرايشي،بإعادة تجديد عقدة عمل،المنتج الخارجي محمد صمادي،الذي يقدم برامج رياضية على أمواج إذاعة طنجة،في إطار عقد سنوي كان العرايشي قد رفض تجديده مع متم سنة 2016.
و أكدت المصادر نفسها،أن محمد صمادي كان قد توصل بقرار عدم تجديد العقد معه من طرف رئيس مصلحة التنسيق مع الإذاعات الجهوية،حكيم بنحمو،و منع من تقديم برامجه الرياضية منذ صبيحة السنة الميلادية الجديدة 2017،و إلى حين تدخل الحسين خباشي مدعوما بأستاذه “عبد الإلاه الحليمي”،المدير الحالي لقنوات محمد السادس للقرآن الكريم،و الرئيس السابق لمحطة إذاعة طنجة.
قرار إعفاء،محمد صمادي،كان مفاجئا للبعض،خاصة أن هذا الأخير قدم برامج متعددة في ميدان الرياضة،و يمكن قبول مستواها -حسب مصادرنا-،لكن الغريب في الأمر هو لماذا لم يتدخل خباشي أو غيره من أجل إلغاء عقود إنتاج لأشخاص لا علاقة لهم بالإنتاج الإذاعي لا من قريب و لا بعيد،و لا يعرفون ل(غرفة) الإنتاح طريقا إلا عبر نافذة “النفاق” و “التملق”.
آخر الأخبار تشير أيضا إلى أن فيصل العرايشي لازال مترددا في اتخاذ قرار تعيين الحسين،شقيق العامل السابق محمد خباشي،رئيسا لمحطة إذاعة طنجة،الذي مازال يمارس هذه الصفة بناء على تكليف مؤقت من الإدارة،في انتظار الإفصاح عن نتائج لجنة الترشيحات التي لم تعلن عنها إلى حدود الساعة،رغم انتهاء المدة التي يحددها القانون.فهل يمكن القول بأن فيصل لعرايشي بايع “آل خباشي” بدل مبايعة الذي عينه بظهير ملكي،مادام أصبح لعبة بين يديه و يأتمر بأوامره،فقط لأنه صهر سابق لمسؤول أمني رفيع؟؟؟؟

اترك تعليق 0 تعليقات

كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلادي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.