البحث عن الكنوز وراء سرقة “جثمان “الولي الصالح سيدي بوعراقية بطنجة

قسم التحرير | 2016.12.17 - 2:31 - أخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 2:31 مساءً
لا تعليقات
قراءة
شــارك
البحث عن الكنوز وراء سرقة “جثمان “الولي الصالح سيدي بوعراقية بطنجة

بلادي – طنجة
تعرض ضريح سيدي بوعراقية المتواجد بقلب مدينة طنجة، ليلة الاربعاء الفائت لعملية سرقة من طرف مجهولين كان ضحيتها ” جثمان” الولي الصالح ” سيدي الغزاوي بن عبد الله البقال”، و هو الضريح الذي تم تشييده منذ 350 سنة.
و حسب المعطيات الجديدة التي تم التوصل اليها من خلال التحريات الجارية حول هذه القضية، تعود الاسباب التي دفعت الجناة لسرقة ” جثمان” الولي للبحث عن الكنوز، خصوصا و ان عملية حفر القبر كانت عميقة.
و “سيدي بوعراقية” الذي ولد بقبيلة بني حسان ينتمي إلى أسرة شريفة عرفت بالصلاح والإصلاح فهو محمد الحاج البقال بن عبد الله الحاج بن عيسى بن محمد الحاج ابن علال الحاج المتصل نسبه بالمولى ادريس الأول، وجده عيسى توفي بمدينة تطوان وضريحه مشهور هناك، كما أن جده محمد الحاج أسس زاوية فاس، وجده الأخر علال الحاج أسس زاوية الحرائق كما سبق ذكره.
و قد اصابت حادثة السرقة مسيري الضريح و ساكنة طنجة بالذهول، ليبقى الجميع في انتظار ما ستسفر عن تحريات و ابحاث رجال الشرطة من نتائج.

اترك تعليق 0 تعليقات

كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلادي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.