هل هي حمى ثورة الياسمين بالحسيمة؟؟؟!!

قسم التحرير | 2016.10.30 - 1:02 - أخر تحديث : الأحد 30 أكتوبر 2016 - 1:47 صباحًا
لا تعليقات
قراءة
شــارك
هل هي حمى ثورة الياسمين بالحسيمة؟؟؟!!

بقلم هشام الدرايدي

اعادت حادثة طحن المواطن محسن فكري بشاحنة جمع النفايات الجمعة 28 اكتوبر احتجاجا على مصادرة بضاعته السمكية التي يسترزق منها قوت يومه و طحنها ملقيا نفسه باحضان الموت مع رزقه، اعادت كما قلت الى الاذهان حادثة البوعزيزي بطل ثورة الياسمين التونسية، و التي حدثت في نفس اليوم اي الجمعة 17 ديسمبر 2010، و لنفس السبب حين تمت مصادرة سلعته من الخضر و الفواكه.

6 سنوات الا 20 يوما بالتمام و الكمال، و تعود القصة لتتكرر بالمغرب و بشكل مأساوي و بطريقة احتجاجية فظيعة على القهر و الحكرة، اقوى من سابقتها للشهيد البوعزيزي، اقول “شهيد” لانه راح شهيد الظلم و الحكرة و الحيف، و التنكيل، و اليوم نشهد على نفس السيناريو، خصوصا ان خطاب عاهل البلاد كان واضحا و شديد اللهجة ضد مؤسسات الدولة التي يشتكي منها المواطن لديه، لكن بعضها تصم الاذان و تغمض العيون ليس فقط عن معاناة المواطنين البسطاء و الكادحين، بل حتى على خطاب من يحكمهم، فهل فكر ذاك القائد و ذاك الضابط لحظة واحدة في مصير رزق اسرة الشاب؟!! و هل فعلا تمعن في خطاب صاحب الجلالة الملك قبل طحن سلع المواطنين؟! و هو يطحنها؟!! هل كان يستمع و هو يطحن رزق الرجل بعد مصادرته لانينه على ما ضاع بجرة قلم و بسند القانون؟! ام كان يستمع لاغاني الروك الصاخبة حوله و هو يمارس سلطته و يستمتع بالمواطنين حوله يقولون اتقوا الله في البسطاء، اللهم هذا منكر…؟!!
و العجيب في الامر ان ياتي العامل و الوكيل العام وسط الحشود و يخاطبانهم بلغة الخشب ” الناس… نحن معكم في مصابكم و في ما حل للمسكين محسن رحمه الله… سنق…. و سندق…… و سنفت…. و سيك….”، ماذا سيدي العامل؟!! ست… و ست…. و ست….؟!! انها الحكرة التي انت ترعاها من خلال مرؤوسيك، و تراها، انه الظلم و الحيف و الاستبداد الذي لحق عامة الشعب سيدي العامل… انها ادارتك الرشيدة لرعايا مولاك الذي خاطبك و وبخك منتصف الشهر بقبة البرلمان…. اين كنت نائما حينما خرجت السلطة المحلية، تسلب رزق العباد؟!! كيف لجات لمخدعك الوثير و الرجل يطحن كما تطحن النفايات…؟! لو كنت ست…. و ستق…. و ستن…. لفعلت يوم جاءك المرسوم الملكي بتوجيه الاولية للمواطن البسيط، بعد غفلتك قبل الخطاب و التي جعلت قائد البلاد يخرج عن صمته ضدكم… لم يعد لك و لا غيرك ان يست… و ينت…. و يقت … غير الذهاب الى مكاتبكم، فان طحن محسن و مات فالمغرب كله محسن مطحونون و هم احياء …. اذهبوا و انظرو في ملفات باقي “حسن” قبل ان تنبعث ريح البوعزيزي من قبرها، فلا و الله لا نريد الظلم و الحكرة و الاستبداد، كما لا نريد ريحها، و لا نرغب ان تنبعث رياح البوعزيزي بالمغرب في جلباب “فكري”…

اترك تعليق 0 تعليقات

كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة بلادي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.